هكذا يكون الحكّام ..
2735
إيمانيات

هكذا يكون الحكّام ..


من مذكرات ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ "ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ" الخليفة العثماني..
أخبره ﻣسؤول ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺑﺎﺳﺘﻴﻼﺀ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﺬﻭﻉ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﻗﺼﺮ "ﻃﻮﺏ كاﺑﻲ"..
نصحه ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺨﺒﺮﺓ أن يدﻫﻦ ﺟﺬﻭﻋﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﻴﺮ..
ﻭ ﻟﻜﻦ كان ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ أن يأخذ رأي مفتي الدولة حتى في صغائر الأمور !
ﺬﻫﺐ ﺇﻟﻰ المفتي "ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩ" ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻔﺘﻮى، ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪﻩ ، ﻓﻜﺘﺐ ﻟﻪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ببيت شعر ﻳﻘﻮﻝ ﻓيها:
ﺇﺫﺍ ﺩﺏّ نملٌ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺠﺮ ** ﻓﻬﻞ ﻓﻲ ﻗﺘﻠﻪ ﺿﺮﺭ ؟
ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ حين ﺭأى ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ :
ﺇﺫﺍ ﻧُﺼﺐَ ﻣﻴﺰﺍﻥ ﺍﻟﻌﺪﻝ.. أخذ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﺣﻘّﻪ ﺑﻼ وجل..
و ذلك في إشارة منه إلى ما هو أعظم و أهم!!.
ﻭ ﻫﻜﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﺩﺃﺏ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺳُﻠﻴﻤﺎﻥ.. فلا يكاد ﻳُﻨﻔّﺬ ﺃﻣﺮﺍً ﺇﻻ ﺑﻔﺘﻮﻯ ﻣﻦ
المفتي ﺃﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ.
و لما ﺗُﻮﻓﻲ ﺍﻟﺴُﻠﻄﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ –ﺯﻳﻜﺘﻮﺭ– ..
و ﻌﺎﺩﻭﺍ ﺑﺠﺜﻤﺎﻧﻪ ﺍﻟﻰ ﺇﺳﻄﻨﺒﻮﻝ.. ﻭﺟﺪﻭﺍ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍلتشيييع ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﺃﻭﺻﻰ ﺑﻮﺿﻊ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺮ !!..
ﺘﺤﻴّﺮ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭ ﻇﻨﻮﺍ ﺃﻧﻪ ﻣﻠﻲﺀ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ .. فقرﺭﻭﺍ ﻓﺘﺤﻪ!!..
ﺃﺧﺬﺗﻬﻢ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻭﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﺼّﻨﺪﻭﻕ ﻣﻤﺘﻠﺊ ﺑﻔﺘﺎﻭﻳﻬﻢ.. حتى يدافع بها عن نفسه يوم الحساب!!..
أخذ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮﺍﻟﺴﻌﻮﺩ ﻳﺒﻜﻲ و يقول:
"ﻟﻘﺪ ﺃﻧﻘﺬﺕَ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺎ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ..ﻓﺄﻱ ﺳﻤﺎﺀٍ ﺗﻈﻠّﻨﺎ ؟! ..ﻭﺃﻱ ﺃﺭﺽٍ ﺗُﻘﻠّﻨﺎ ﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﻣﺨﻄﺌﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺘﺎﻭﻳﻨﺎ؟"
هكذا كان العلماء !!
و هكذا كان الحكام !!
 
 
 

موقع الدكتور حسان شمسي باشا
القائمة الرئيسية


© 2017 drchamsipasha.com
Powered by muslimsky.com
Mire ADSL Test de débit